" خلال الجلسات العلاجية، كان محمد يردد باستمرار انا قوي ويمكنني فعلها"

 

مركز تأهيل الطفل

خدمات شاملة وجودة عالية

لقد ولد محمد بصحة جيدة، ولم يشكو من اي اضطراب او مشكلة صحية غير انه وعلى عمر عامان وسبعة اشهر اصيب بفايروس ادى به ليتم تشخيصه بمتلازمة "جوليان باري" التي اثرت بشكل كبير على اطرافه وقدرته على الحركة، حيث لم يعد محمد قادرا على السير او الوقوف. تقول والدته ان محمد كان محظوظا بحصوله على تشخيص مبكر وتم تحويله بشكل فوري لتلقي خدمات التأهيل الشامل في مؤسسة الاميرة بسمة بالقدس.

لقد انهى محمد هذا الاسبوع ادخاله الثاني في مؤسسة الاميرة بسمة بالقدس وتقول والدته انه استعاد قدرته على الوقوف والسير من خلال خدمات التأهيل الشامل والمكثف، حيث استفاد محمد من حزمة خدمات شملت العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي وعلاج النطق واللغة والعلاج المائي والعلاج الحسي. وعلى اثر هذه الجلسات وبفضل توفر خطة علاجية متكاملة وموحدة استعاد محمد عافيته.

تضيف والدته بأنه وبفضل العلاج تحسنت مهارات محمد الاجتماعية، وقدرته على التواصل بالاضافة الى تحسن سلوكه وامكانيته في الاندماج ضمن مجموعات من خلال جلسات العلاج الجماعي، فيما ساهم العلاج المائي في تقوية عضلاته وعزت توازنه عند وقوفه. واضافت بأن جلسات العلاج الوظيفي عززت وظائف العضلات الدقيقة في اصابعه. فيما اسهمت جلسات علاج النطق واللغة بشكل اساسي ف تطوير مهارات محمد اللغوية اذ بات قادرا على تكوين جميلة  كاملة بالاضافة  الى تطوير مهارات الاستماع والفهم والتواصل.

وقد اكدت والدة محمد ان الخدمات المقدمة هي خدمات متكاملة وذات جودة عالية، مشيرة الى مراعاة المؤسسة للبيئة العامة والنظافة، وجودة الخدمات المقدمة خلال التواجد في مركز تأهيل الطفل وسكن الام والطفل بما يشمل الطعام وجودته العالية.

بالتوازي مع شعور الوالدة كان شعور محمد  بالامتنان والراحة والتحسن، حيث كان يردد طيلة الجلسات العلاجية " انا قوي، انا استطيع"

أحدث نشرة إخبارية
21/12/2023
أحدث النشرة الإخبارية
نشرة شتاء 2023
نشرة شتاء 2023