عن المدرسة

تخدم مدرستنا الجامعة الأطفال من منطقة القدس وتوفر التعليم للأطفال ذوي الإعاقة الذين يدرسون جنبًا إلى جنب مع أطفال دون إعاقة، حيث يتعلم جميع الأطفال المنهج الرسمي ويشكل الاطفال ذوي الإعاقة ما معدله  ثلث إجمالي عدد الطلاب في مدرستنا من الروضة إلى الصف الثاني عشر. ومن الجدير ذكره أن جميع صفوفنا جامعة، فيما نقوم بادراة صفوف دراسية للتربية الخاصة وهي عبارة عن محطات لتجهيز الأطفال للاندماج بشكل كامل في الصفوف الجامعة.

بحلول عام 1978، تم اضافة صفوف ما قبل المدرسة وصفوف التربية الخاصة اضافة لانشاء منطقة لرياض الأطفال لتضم الأطفال من المنطقة وكذلك الاطفال الذين يتلقون العلاج في مركز التأهيل ويقيمون فيه. وفي هذا الوقت بدأ المركز عمله من اجل رفع قدرات الموظفين بهدف توظيفهم في لمدرسة الجامعة كمعلمين للتربية الخاصة.

تاريخ المدرسة

حتى عام 1987 كان المركز يقدم بعض الانشطة التعليمية للأطفال المقييمن في المركز لفترات طويلة، لكن مع الوقت باتت توسعة المدرسة حاجة ملحة نظرا لأن الاطفال ذوي الإعاقة القادرين على الانضمام للتعليم باتو يلتحقون بمركز تأهيل او في المدراسة الحكومية المجاورة

حصل المركز على الترخيص الاكاديمي عام 1988، وبدأت المدرسة في التوسع خلال العام 1989 حيث باتت تستقبل عددا اكبر من الطلاب، وقد رافق هذا التوسع في تقديم الخدما زيادة الاهتمام في المدارس الجامعة الامر الذي شجغ الطافال ذوي الاعاقة على الانضمام للتعليم، كما ساهم في زيادة تقبل المعلمين والاطفال ذوي الاعاقة لاصدقائهم الذين يواجهون ظروف مختلفة.

ازدهرت المدرسة في فترة التسعينيات وازداد عدد الطلاب ممن هم مع أو بدون إعاقة وبناءا عليه تمت اضافة الصفوف حتى الصف السادي الابتدائي.

شهد عام 1995 حفل التخريج الاول للمدرة الابتدائية حيث كان طالب الشرف من الطلاب ذوي الإعاقة، الامر الذي شجع المؤسسات التعليمية الاخرى على قبول الاطفال ذوي الاعاقة دون تمييز.

مع تطولا المدرسة، تحسنت  إجراءات التقييم لتشمل اختبارات الذكاء للأطفال، فيما بدأ الموظفون بإنشاء خطة تعليمية فردية للطلاب من اجل رفع مستوى نتائج التعليم الخاص.

واصلت المدرسة في زيادة عدد صفوفها ورفع مستواهاـ فيما استمرت في استقبال المزيد من الطلاب، فيما اضافت للمبنى الملعب والمكتبة ومختبر الحاسوب. وفي حلول عام 2009 اعتمد المدرسة مبدأ التعليم الجامع اضافة للتعليم الخاص بما يشمل الصفوف من الروضى وحتى الصف الثاني عشر  كصفوف جامعة بالكامل.

وفي عام 2010 نظمت المدرسة اول حفل تخريج للتوجيهي ( المرحلة الثانوية) وقد شمل التخريج على طلاب ذوي اعاقة وطلاب دون  اعاقة.

 

التعليم الجامع

تلتزم مدرسة الأميرة بسمة الجامعة الثانوية بتوفير التعليم لـلأطفال ذوي الإعاقة في إطار جامع، إذ نؤمن بانه لجميع الأطفال الحق في التعلم وخاصة ذوي الإعاقة، إذ يضمن توفير التعليم المدرسي للأطفال ذوي الإعاقة خلق فرص متكافئة لجميع الأطفال لمواصلة تعليمهم العالي والحصول على المؤهلات اللازمة للمضي قدمًا في حياتهم المهنية والوصول إلى الاستقلال والاندماج في المجتمع.

التعليم الخاص

تدير مدرستنا الجامعة 6 صفوف خاصة تضم ما يقارب الـ60 طالب وطالبة من ذوي الإعاقة، حيث تعتبر هذه الصفوف مرحلة انتقالية يتم خلالها تمكين الطلبة ومن ثم دمجهم في الصفوف الجامعة. يتم تسجيل الطلبة في هذه الصفوف الخاصة من خلال قيام المدرسة باجراء ثلاثة تقيممات للطلبة خلال العام الدراسي، حيث يتم التقييم الاول في بداية العام الدارسي والثاني يكون في شهر كانون أول والثالث يتم في شهر جزيران.

 

برنامج التعليم عن بعد

ادى انتشار جائحة كورونا إلى اغلاق العديد من المدراس على مستوى العالم وانتقال العديد منها للتعليم عبر الانترنت، وبالمثل انتقلت مدرستنا الجامعة للتدريس باستخدام المنصات الالكترونية.

وقد وفرت مدرستنا الجامعة التعليم بواقع 320 حصة خلال الاسبوع عبر المنصات الالكترونية لـ 464 طالبً وطالبة، إضافة لـ 51 ساعة شهرية تلقى الطلبة خلالها دعم اضافي ونشاطات غير أكاديمية عن بعد.

من خلال هذه الحصص عبر المنصات الالكترونية تم مشاركة اكثر من 200 مقطع فيديو، و 1000 مادة مرئية وقابلة للطباعة قام المعلمون باعدادها لاثراء المحتوى التعليمي.

فيما تلقى المعلمين أكثر من 100 جلسة تدريبية لتعزيز قدراتهم التقنية ليواكبوا مهارات التعليم عن بعد.

 

مجموعة الخدمات الإضافية لمدرسة الأميرة بسمة الثانوية الجامعة، بما يتعلق بالاطفال ذوي الإعاقة: 

بشكل إضافي تقدم مدرسة الأميرة بسمة حزمة إضافية من الخدمات للأطفال ذوي الإعاقة لضمان تكافؤ الفرص التعليمية والإدماج، وتشمل هذه الخدمات ما يلي:

 

خدمات التأهيل: تشمل حزمة خدمات التأهيل مختلف انواع العلاجات مثل  العلاج الطبيعي، وعلاج النطق والتواصل، والعلاج الوظيفي، والعلاج المائي، والعلاج الحسي ،إضافة لتحليل السلوك  وغيرها من العلاجات المتخصصة.

الخدمات الصحية والتمريضية: تلعب الممرضة المدرسية دورًا حاسمًا في تقديم خدمات صحية وتمريضية شاملة لجميع الأطفال في المدرسة وخاصة الأطفال ذوي الاحتياجات والظروف الخاصة.

أحدث نشرة إخبارية
18/08/2022
أحدث النشرة الإخبارية
نشرة صيف 2022
نشرة صيف 2022